Press Release Article Detail

Press Release —Local September 09, 2021

اختتام منتدى مشاورات الشباب في ولاية جنوب كردفان

اختتام منتدى مشاورات الشباب في ولاية جنوب كردفان

في إطار الجهود الجارية لدعم الحكومة الانتقالية السودانية في بناء السلام، اختتم أمس منتدى مشاورات الشباب الذي استمر لثلاثة أيام وحضره أكثر من 250 شاباً في كادقلي، عاصمة ولاية جنوب كردفان.

بدأت المشاورات في 6 سبتمبر وقد جمعت الشباب من المناطق التي تسيطر عليها كل من الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان-الشمال. وقد وفر المنتدى منبراً للشباب هم في أمس الحاجة إليه بعد سنوات من الصراع الانقسامي لضمان مشاركتهم في صنع القرار والحوار المدني، وبالتالي تسهيل مساهمتهم في سودان سلمي وشامل ما بعد الثورة.

وقالت كاثرين نورثينغ، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في السودان: "لقد جاءت هذه المشاورات في الوقت المناسب. وقالت: "يشكل شباب جنوب كردفان غالبية سكان الولاية ويحتاجون إلى أن يكونوا في المقدمة والمركز في مبادرات بناء السلام. فهم قوة دافعة يجب إشراكها في صنع القرار وجهود تحقيق الاستقرار المجتمعي، مما يتيح لهم فرص البقاء والمساهمة في تنمية ولايتهم والسودان الأوسع".

عملية المشاورات التي يقودها الدكتور حامد البشير، والي ولاية جنوب كردفان، تعمل على خلق فرص للحوار بين القادة التقليديين والمجتمعيين والشباب الذين مثلوا جميع مناحي الحياة بما في ذلك النازحين والأقليات العرقية والدينية. وتعد هذه المبادرة جزءاً من الجهود المبذولة في إطارالشراكة الاستراتيجية بين الحكومة على مستوى الولايات والمحليات والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، ومنظمة البحث عن أرضية مشتركة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، والمنظمة الدولية للهجرة.

وقال أكسل بيسشوب، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين في السودان: "الشباب هم الممثلون الرئيسيون في المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي وينبغي تمثيلهم في صنع القرار. يسر المفوضية أن تكون مرتبطة بهذه المبادرة".

كما حضر هذا الحدث رفيع المستوى وزير الزراعة الاتحادي ووكيل الوزارة الاتحادية للتنمية الاجتماعية بالإضافة إلى ممثلين عن حكومة الولاية وممثلين عن وكالات الأمم المتحدة وشركائها في السودان.

وقالت ماري لويس إيغلتون، نائبة ممثل المكتب القطري لليونيسيف بالسودان: "لقد مثل هذا المنتدى منبراً عظيماً للشباب للمشاركة في تقرير مستقبل السودان وقاموا باستخدامه لوضع أجندتهم الخاصة. وأكد الشباب مجدداً على أن تأمين السلام والنهوض بالفرص التعليمية وخفض البطالة بين الشباب هي أولويات. واليونيسيف ملتزمة بدعم هذه الرؤية وتضخيمها."

وأسفرت المشاورات عن توصيات بشأن تعزيز مشاركة الشباب في السلام والمساعدات الإنسانية والتنمية. وبنفس القدر من الأهمية، دعا الشباب إلى إنشاء آلية للشباب لتنسيق مشاركتهم في عمليات صنع القرار، بالإضافة إلى دعم الشباب لضمان مشاركتهم القوية في محادثات السلام الجارية ودعم البرامج الرامية إلى كبح النشاط الإجرامي وانتشار المخدرات كذلك.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
1. ريم عباس- أخصائي الاتصالات، اليونيسيف السودان - 0912333763 / reabbas@unicef.org
2. ليزا جورج- مسؤول الاتصالات، المنظمة الدولية للهجرة السودان - 0922406601/ iomsudanmedia@iom.int
3. أسد الله نصر الله، مسؤول الاتصالات، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السودان 0912178991/NASRULLA@unhcr.org